أضرار المكملات الغذائية للنساء على الصحة

أضرار المكملات الغذائية للنساء

البعض يقوم بالتفكير بما هي أضرار المكملات الغذائية للنساء وهل بالتأكيد هناك أضرار للمكملات، نعم فكلما تم الإفراط في تناول المكملات يتم حينها الإصابة بالعديد من الأمراض.

كما يجب عدم اللجوء إلى المكملات إلى في حالة نقصانها من الجسم ووصفها الطبيب، فهاك بعض الأنواع التي لا تناسب البعض وذلك على حسب حالة المريض والأدوية الأخرى التي يتناولها.

ما هي أضرار المكملات الغذائية للنساء؟

أضرار المكملات الغذائية للنساء

من خلال موقع الخبير سيتم التعرف على ما هي أضرار المكملات الغذائية للنساء، فقد تحمل المكملات أضرار أكثر من فوائدها والتي تبدأ بالتوتر والقلق وقد ينتهي الأمر بالإصابة بأمراض السرطان أو القلب لذا يجب الحذر.

المكملات الغذائية التي تحمل أضرار ليست المكملات التي يقوم الطبيب بوصفها للمريض في حالة نقصان عنصر فيتامين أساسي يحتاج إليه الجسم، ولكن الضرر يأتي من خلال تناول المكملات الغذائية دون أي وصفة طبيبة أو بدون إجراء تحليل.

من أبرز أضرار المكملات زيادة نسبة الفيتامينات والمواد الكيميائية داخل الجسم بنسب تفوق اللازم للجسم.

أضرار المكملات الغذائية على الصحة

أضرار المكملات الغذائية للنساء على الصحة تأتي من خلال إثبات بعض الدراسات أن الإفراط في تناول المكملات الغذائية يؤدي إلى العديد من الأضرار الجانبية الخطيرة على صحة الإنسان، مما تعمل المكملات على زيادة مخاطر الإصابة بالأورام الخبيثة.

يتم التعرض إلى أضرار المكملات الغذائية على صحة الإنسان بسبب احتواء المكملات على مواد كيميائية قد تؤدي إلى تراكم السموم في الجسم، كما أنها تعرض إلى الإصابة ببعض المشاكل الصحية المختلفة.

قد يتعرض الشخص إلى الإصابة بمرض الحساسية تجاه تناول المكملات الغذائية بكثرة مما يتم ظهور بقع حمراء اللون على الجلد، وذلك بالإضافة إلى الإصابة بصداع مستمر وحدوث ألم شديد في البطن وصعوبة التنفس وحدوث ضيق في القفص الصدري.

أضرار المكملات الغذائية على القلب

تشمل أضرار المكملات الغذائية للنساء الإصابة بأمراض القلب والتي تكون بسبب عدم وصول الدم إلى القلب بالكميات اللازمة مما لا يتمكن القلب من أداء وظائفه بشكل سليم، يرجع ذلك لتكدس المواد الكيميائية في شرايين القلب بسبب تناول كميات كبيرة من المكملات.

يؤدي أيضًا الإفراط في تناول المكملات الغذائية إلى الإصابة بانسداد في الشرايين، وذلك يرجع إلى سبب تراكم السموم الناجمة عن المواد الكيميائية في الدم والتي تتجمع بعد ذلك في الأوردة، مما يؤدي ذلك لصعوبة وصول الدم بشكل سليم للقلب.

فمن أبرز الأضرار التي يتعرض لها القلب عند زيادة كمية المكملات الغذائية: “الإصابة بضعف القلب، زيادة مخاطر الإصابة بنوبات قلبية”.

أضرار المكملات الغذائية على الصحة النفسية

تؤثر المكملات الغذائية عند تناولها بشكل خاطئ أو تناولها بكثرة إلى التغير بنسبة كبيرة في الساعة البيولوجية للإنسان، مما تعرض للإصابة باضطرابات في النوم وذلك بسبب احتوائها على نسب كبيرة من الكافيين والكرياتين.

يؤدي تناول المكملات الغذائية بكثرة إلى الإصابة بأمراض نفسية متعددة وذلك مثل التوتر والقلق النفسي، مما يترتب عليها التأثر على نسب الطاقة داخل جسم الإنسان مما لا يستطيع القيام بالمهام اليومية بشكل طبيعي.

أضرار زيادة فيتامين د

يساعد فيتامين د على امتصاص الجسم لعنصر الكالسيوم، وكما هو معروف فإن فيتامين د يعمل على حماية العظام ووقايتها من الأمراض، لكن يؤثر الأمر بالسلب في بعض الأحيان مما تؤدي إلى إزاء الكبد.

كما يجب على السيدات الانتباه أنه بعد انقطاع الطمث يجب الحرص على تقليل النسب التي يتناولها من فيتامين د، ففي حال تناول كميات بشكل مفطر من فيتامين د يؤدي ذلك إلى الإصابة بحصى الكلي.

أضرار زيادة الكالسيوم

يعمل الكالسيوم على تقوية العظام وحماية القلب، ولكن في حال زيادة الكالسيوم يتم ضرر الصحة بشكل كبير فمن السهل امتصاص عنصر الكالسيوم بواسطة الأطعمة الغذائية لذا ينصح بعدم تناوله في حالة عدم الحاجة إليه.

يتم التعرف على احتياج الكالسيوم من خلال القيام بفحص الدم للتعرف على إذا كانت تعاني السيدة من نقص في الكالسيوم أم لا، ففي حالة حدوث نقصان يقوم الطبيب بوصف الجرعة المناسبة التي يحتاجها الجسم.

أضرار أخرى للمكملات الغذائية

أضرار المكملات الغذائية للنساء

في حالة تناول المكملات الغذائية بدون أي مصدر موثوق أو بدون استشارة الطبيب يتم حينها التعرض إلى أضرار المكملات الغذائية للنساء والرجال، ففي العادة لا تسبب المكملات أضرار ولكن عند تناولها بشكل غير صحيح يتم التعرض لأضرارها وذلك كالآتي:

تناول جرعات عالية من المكملات التي تزيد عن احتياج الجسم وعدم قدرته على امتصاصه يتم حينها الإصابة بالإسهال أو التعرض لحدوث الانسمام، ويتم ذلك بشكل خاص في حالة كانت المادة غير قابلة للتخزين مثل فيتامين أ، د والزنك والحديد والسيلينيوم.

كما يؤدي استهلاك الكرياتين بشكل مفرط إلى حدوث مشاكل في الكلى، كم تضر المكملات الغذائية من خلال تداخله في بعض الأدوية التي يتناولها الشخص مما تؤدي حينها إلى التعرض لآثار جانبية مما يجب الحرص على توضيح الأدوية التي يتم تناولها.

إقرأ أيضًا: علاج مرض القولون العصبي في 10 دقائق

الملخص

  • يؤدي التعرض إلى الإصابة بأضرار المكملات الغذائية، إلى زيادة نسب الفيتامينات في الجسم والتي تؤدي إلى ضرر الجسم.
  • تؤثر المكملات الغذائية على الصحة والقلب في حال تناولها بدون تحاليل أو بدون وصف الطبيب، مما قد يؤدي زيادة تناولها بشكل مفرط إلى زيادة الإصابة بالأورام الخبيثة.
  • قد يتعرض الشخص إلى الإصابة بالحساسية عند الإفراط في تناول المكملات الغذائية، مما ينتج عنها الإصابة باحمرار في الجسم والإصابة بالصداع وضيق في التنفس.
  • قد يتم التعرض إلى انسداد شرايين القلب بسبب تراكم السموم الناتجة عن المواد الكيميائية المتواجدة في الجسم بسبب كثرة المكملات.
  • تؤثر المكملات الغذائية على الصحة النفسية في بعض الأحيان، مما تناولها بشكل غير صحيح يؤدي إلى الإصابة بالتوتر والقلق النفسي وحدوث اضطرابات في النوم.

اترك تعليقاً